الرياضة العالميةاهم الاخبار

مدرب السودان “يثير الجدل” حول جائزة الفيفا

تتواصل مفاجآت الاتحاد الدولي لكرة القدم عقب حفل جائزة “الأفضل” لعام 2019 التي أقامها الأثنين الماضي بمدينة ميلانو الإيطالية وشهدت تتويج الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم .

وأوضح الكرواتي زدرافكو لوجاروشيش مدرب المنتخب السوداني بأنه اختار المصري محمد صلاح ليكون اللاعب الأفضل في العالم قبل أن يتفاجأ بأن الفيفا غيرت صوته وأعطته لنجم برشلونة ليونيل ميسي ليفجر المدرب الكرواتي مفاجآة جديدة في الحفل الذي أثار جدلاً واسعاً وكشف خبايا جديدة للفيفا لمنح الجائزة الأهم في كرة القدم في العام.

وبحسب مانشر الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن مدرب المنتخب السوداني اختار الأرجنتيني ليونيل ميسي في المركز الأول والهولندي فيرجل فان دايك في المركز الثاني فيما وضع السنغالي ساديو ماني في المرتبة الثالثة، لكن المدرب الكرواتي أوضح أنه وضع المصري محمد صلاح في المرتبة الأولى لاختياراته لأفضل لاعب بالنسبة له في العام ويليه السنغالي مانيه بعد تألقهما مع ليفربول في موسم استثنائي، فيما اختار الفرنسي كليان مبابي في المركز الثالث، وتثبت الورقة التي صوت عليها لوجاروشيتش والموقعة من طرفه إضافة إلى توقيع الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم.

وشهد الحفل الذي أقامه الفيفا بمدينة ميلانو الإيطالية الكثير من الجدل بعد الأسماء التي توجت بالجوائز الفردية في هذا العام إضافة إلى التشكيلة المختارة لمنتخب الفيفا في العام. وكان الفيفا قد اختار ليونيل ميسي ليكون أفضل لاعب في العام بفارق ثمانية نقاط عن المدافع فيرجيل فان دايك فيما جاء البرتغالي كرستيانو رونالدو في المرتبة الثالثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق