حياة

مخاوف من تغيّر خارطة القطب الجنوبي

توقع علماء بيئة متابعين لتداعيات الاحتباس الحراري على القطب الجنوبي قرب انشقاق جبل جليدي ضخم تعادل مساحته 30 ضعفا لمساحة منطقة “مانهاتن” في مدينة نيويورك.

والتقطت الأقمار صناعية صورا في أواخر يناير الماضي بينت انشقاق الجبل الجليدي رويدا رويدا عن جرفه في القطب الجنوبي.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن بلوغ مساحة الانشقاق 1700 كيلومتر مربع يعادل 5 مناطق من مدينة نيويورك مؤكدة أن هذا الانشقاق سيغير خارطة القطب الجنوبي.

بدورها بينت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أن تصدع الجرف الجليدي بقي في حالة من الاستقرار على مدى 35 عاما ليعاود التسارع مؤخرا بسرعة إلى 4 كيلومترات في العام الواحد.

ولم يبين علماء البيئة الكيفية التي سيؤثر بها هذا التصدع الكبير على باقي الكميات الجليدية في المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق