أخبار ليبيااهم الاخبار

مخاوف من تضرر مبنى السرايا الحمراء

أكد رئيس مصلحة الآثار، محمد فرج، أن المصلحة بحاجة إلى نقل موقعها الإداري إلى مكان خارج مبنى السرايا الحمراء، نظراً للأضرار التي لحقت به بعد استخدامه كمقر للمصلحة، الأمر الذي يهدد أحد المعالم التراثية في طرابلس.

طالب رئيس مصلحة الآثار، محمد فرج، أمين عام مجلس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني، الطاهر عامر، بضرورة الاهتمام بمصلحة الآثار بشكل أكبر لتتمكن من أداء واجباتها من تأمين الآثار والمحافظة عليها.

وأكد فرج أن المصلحة بحاجة إلى خطط تطوير شاملة، مشيراً أنها بحاجة إلى مساعدة الجهات المختصة لتتمكن من الوصول إلى المستوى المطلوب.

وجاء ذلك خلال اجتماع الأمين العام ورئيس مصلحة الآثار بديوان رئاسة الوزراء، للاطلاع على أبرز المختنقات التي تواجهها المصلحة وطرح الحلول المقترحة لتجاوزها.

الوسوم
اظهر المزيد