اقتصاد

مخاوف مصرية من ارتفاع الأسعار قبل رمضان بـ 25%

أفاد رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، أحمد شيحة، أن هناك موجة مرتقبة من ارتفاعات أسعار السلع تنتظر المصريين خلال الفترة المقبلة، بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الجمركي الذي يعتمد عليه المستوردون في تعاملاتهم الخارجية.

وأوضح أن الزيادة المتوقعة في الأسعار ستكون في حدود 15 %، ولكنها ستصل إلى ما يقرب من 25 في المئة، مع قرب موسم شهر رمضان، وزيادة مشتريات المصريين من السلع الغذائية.

وأشار إلى أن فترة ما قبل شهر رمضان من كل عام غالباً ما تشهد زيادة في الأسعار بسبب زيادة الطلب على جميع السلع، ومع ارتفاع سعر صرف الدولار هذا العام بنسب تتجاوز الأسعار السابقة بأكثر من 100 %، متوقعاً أن تشهد الأسعار موجة «جنونية» خلال الفترة المقبلة.

وقال إن أي زيادة في أسعار الدولار سواء الدولار العادي أو الجمركي، تنعكس بشكل مباشر على أسعار السلع، وحتى الآن لم تشهد سوق الصرف أي نوع من أنواع الاستقرار، لذلك فإن الحديث عن ارتفاعات في الأسعار أمر طبيعي في ظل ما نشهده من صعود وقفزات لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.
ــــــــــــــــــ
العربية.نت

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة