أخبار ليبيااهم الاخبار

محمد الكيب.. “حاميها حراميها”

بعد أن بدأت خيوط جريمة خطف وقتل أبناء الشرشاري تتكشف شيئاً فشيئاً، برز اسم “محمد الكيب” عضو الجماعة الليبية المقاتلة و مسؤول مكتب مكافحة الجريمة فى صبراتة سابقاً.

بحسب معلومات متداولة عنه الكيب ينحدر من مدينة صبراتة، وهو من مواليد عام 1972، انتمى إلى الجماعات المتطرفة بداية من عام 1991، وغادر البلاد عام 1993.

انضم الكيب إلى الجماعة الليبية المقاتلة عام 1994 بعد لقائه مع (عبد الحكيم بالحاج)، ليتنقل بعدها بين باكستان والسودان للقيام بنشاطات مع جماعته.

قبض على الكيب في سوريا عام 2000 بسبب جواز مزور قبل أن تقوم السلطات السورية بتسليمه إلى السلطات الليبية في ذلك الوقت ويحكم عليه بالسجن المؤبد.

وكان مسؤول مكتب الجريمة أحد المشرفين على التحقيقات في قضية أبناء الشرشاري، إضافة لاتهامات طالته بعدم الجدية في القضية رغبة في إضاعة خيوط القضية وعدم الكشف عن المجرمين الرئيسيين، والذين كان شريكاً لهم في الجريمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة