أخبار ليبيااهم الاخبار

محطة تحلية طبرق مُهددة بالتوقف بأي لحظة

أوضح مدير محطة تحلية المياه في طبرق محمد رزق، أن أزمة المياه في المدينة تعود لسبيين، وأن العاملين لا يتحملون مسؤولية توقف المحطة في أي وقت.

وقال رزق في تصريحات لبرنامج “LIVE” على قناة “NEWS 218″، الاثنين، إن السبب الأول يعود لفترة النظام السابق، حيث كان مقررا إنشاء محطة في منطقة أم الشاوش لإنتاج 500 ألف متر مكعب يوميا من المياه، وكان المشروع قادرا على حل الأزمة بالكامل وتغطية المدينة بالمياه.

وأشار إلى أن المشروع ألغي من قبل اللجنة الشعبية حينها من أجل مد المدينة بمياه النهر الصناعي، موضحا أن ما جرى هو استبعاد كلا المشروعين “محطة المياه خط النهر الصناعي”.

وبشأن السبب الثاني، قال رزق إنه يتعلق بعدم إجراء الصيانة اللازمة للمحطة الحالية التي أنشئت العام 1999 وافتتحت العام 2001، وكان من المفترض أن تدخل صيانة دورية كل 5 سنوات، لكنها لم تجر منذ أمثر من 20 عاما.

ولفت رزق إلى أن الحكومة المؤقتة صرفت 29 مليونا عام 2013، وتم توقيع العقد رقم 1 لإضافة الوحدة الرابعة في المحطة لإنتاج أكثر من 13 ألف متر مكعب يوميا، وتم أيضا توقيع العقد رقم 2 لسنة 2013 بقيمة 23 مليونا مع شركة فرنسية، إلا أن الحكومة لم تُسلّم المبلغ حتى الآن لتبدأ أعمال الصيانة، مناشدا الجهات الرسمية بتسييل المبلغ لتتم صيانة المحطة وتجنيبها التوقف عن العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق