أخبار ليبيااهم الاخبار

محسن مرزوق: العدوان التركي على ليبيا يُمثّل تهديدا مباشرا على تونس

أكد رئيس حركة مشروع تونس والمرشح الرئاسي السابق محسن مرزوق، أن الاصطفاف إلى جوار أحد أطراف الصراع الليبي، يؤثر على الداخل التونسي، مطالبا الرئاسة التونسية بتصحيح المسار حول ليبيا وأزمتها.

وأوضح مرزوق، في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الموقف التونسي من الأزمة الليبية في فترة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، كان إيجابيًا، لكونه أخد مسافة واحدة من جميع الأطراف، لكنّ الموقف التونسي اليوم يتميز بالموقف الموقف الأيديولوجي لحركة النهضة المرتبطة مباشرة بتركيا، وتركيا تشنّ عدوانا على ليبيا.

وأشار رئيس حركة مشروع تونس والمرشح الرئاسي السابق، أنهم يخوضون معركة لمنع استخدام تونس، من قِبل تركيا في تدخلاتها في الأزمة الليبية، للحفاظ على حيادنا الإيجابي، لكون المسألة مصيرية بالنسبة لتونس وليبيا، والعلاقات بين الشعبين.

ووصف مرزوق في حديثه للوكالة الروسية، الإنقسام التونسي حول ليبيا، بالعميق، ويعبر عن إنقسامات أخرى حول دول تونس في المنطقة وتحالفاتها، مضيفا أنهم سيعملون على حسم هذا الإنقسام لصالح رؤية ومصلحة الدولة، لا الإخوان المسلمين.

وحول سؤاله عن إمكانية أن تصطدم تونس بدول عربية أخرى، أجاب رئيس حركة مشروع تونس، بقوله: لا شك في أن الموقف التونسي الحالي يبدو منحازا لطرف في النزاع الليبي، ولصالح المحور التركي، أقول هذا بكل أسف. هذه الصورة جعلت تونس إذا في حالة صدام مع طرف ليبي ودول عربية، ومع الشرعية الدولية الرافضة للتدخل العسكري.” مطالبا رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد بتحمّل مسؤولياته لتصحيح الوضع.

وأضاف مرزوق في حديثه لـ “سوتنيك”، حول نقل الإرهابيين إلى ليبيا: “بلا شك فإن نقل إرهابيين بالالاف من إدلب السورية إلى ليبيا على بعد عشرات الكيلومترات من تونس، هو تهديد مباشر للأمن الوطني التونسي، إذ يوجد إرهابيون تونسيون في إدلب، وتوجد شبكات تدعو للجهاد الدولي.”

وأكد المرشح السابق للانتخابات الرئاسية في تونس، أن العدوان التركي على ليبيا، يمثل تهديدا مباشرا لأمن تونس ومصالحها الاستراتيجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق