حياة

متحف يكتسب شهرته من “قطّين”

عادةً تجتذب المتاحف زوارها باقتنائها لتحف نادرة، أو أعمال فنية، غير أن متحف أونوميتشي في مقاطعة هيروشيما اليابانية اكتسب شهرة من نوع مختلف، بجذبه زائرين مميزين، فقد بات المتحف مشهورا على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب زائرَين دائمَي التردد عليه، هما القطّان: كين تشان (القط الأسود) وغوه تشان (القط البني)، بحسب تسمية المتحف لهما.

الزائران غير العاديَين جذبا المزيد من الزوار للمتحف، والحكاية تعود إلى بداية 2016، حين أقام المتحف معرضا لصور الحيوانات الأليفة، ما جعل قطا أسود يحاول الدخول فمنعه الحراس، وأظهرت الصور محاولة القط الدخول إلى المتحف، حيث عبر الباب الأول، ولكنه فشل في عبور الثاني لمنع الحراس له، ما اضطره للتراجع.

لكن ذلك لم يثنِ من عزيمة القط الذي حاول مرارا وتكرارا أن يدخل دون أن ينجح، وانضم إليه مع الوقت قط آخر بني اللون. وتقوم إدارة المتحف بنشر صور القطين ومحاولاتهما المتكررة للدخول عبر الصفحة الرسمية على تويتر التي يتبعها آلاف الأشخاص.

وبدأ المتحف منذ العام 2017 ببيع هدايا تذكارية للقطين تضم بعض التماثيل والصور والحقائب التي تحمل صورهما.

ويعيش القطان بجوار المتحف، على أمل دخوله يوما ما، ولا يمانعان أن يلتقط بعض الزوار أو السيّاح الصور معهما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة