حياة

مبدعات من ليبيا في المهجر

تميزت العديد من النساء الليبيات في دول المهجر لاسيما في الولايات المتحدة التي تقيم فيها عدد من الوجوه النسائية الليبية البارزة في عدة مجالات عملية.

وحصلت هذه النساء على عديد الجوائز التقديرية لما قدمن من إنجازات في مجالات العلم المختلفة وأدناه عدد من هذه النساء:

آية خليل

وهي عالمة مختصة بالجينات تم اختيارها من ضمن الـ10 الأوائل عالميا في تخصصها وحصلت على براءات اختراع كثيرة إبان عملها بجامعتي “كورنيل” و”واشنطن” ومختبرات “أبوت.

وتنحدر خليل من منطقة جنزور بالعاصمة طرابلس وهي ابنة العالم المعروف في الولايات المتحدة الدكتور جمال الدين خليل.

مودة النائلي

تم اختيار العالمة مودة النائلي عضوا بمجلسي البحث القومي الأميركي للعلوم في واشنطن والأكاديمي للتعليم في أميركا خلال العام 2014 بعد أن حصلت في العام 2006 على جائزة كرسي الاستحقاق العلمي من الجمعية الأميركية لطب الأسنان.

أتمت النائلي متطلبات نيل شهادة الدكتوراه في علم الأحياء المجهرية والمناعة من جامعة “روتشستر” عام 2008 فيما عملت بعد ذلك مع علماء النخبة في 15 جامعة أميركية لتحسين التعليم الجامعي في علم الأحياء.

وشهد العام 2011 حصول النائلي على جائزة “نانسي نوسال” لزمالة المعاهد الوطنية للصحة لتصبح في العام الذي تلاه عضوة بهيئة التدريس في جامعة “أوهايو”.

سمر حفيظة

تعمل سمر حفيظة استشارية أمراض الغدد الصماء والسكري والسمنة في مركز “جوسلين” لأمراض السكري في بوسطن فضلا عن عضويتها في الهيئة التدريسية في جامعة “هارفرد”.

أنهت حفيظة دراستها الجامعية في كلية الطب في جامعة طرابلس بمرتبة الشرف لتعمل طبيبة في عيادة 11 يوينو والمركز الليبي السويسري للفترة الممتدة بين العامين 2002 و2004.

هاجرت سمر إلى الولايات المتحدة وعملت طبيبة مقيمة بجامعة “نيفادا” في قسم الباطنية ما بين العامين 2007 و2010 لتشغل أيضا منصب رئيسة الأطباء المقيمين في الجامعة.

نالت حفيظة شهادة الدكتوراه في قسم الباثولوجي في مجال أبحاث أمراض السكري من جامعة “وين ستيت ديترويت ميشغن لتحصل أيضا على جائزة التميز عن البحث المقدم في الدورة الـ96 بالمؤتمر الخاص بالغدد الصماء الذي احتضنته شيكاغو عام 2014.

وفاء المناعي

حصلت الدكتورة وفاء المناعي على جائزة “المرأة المبدعة” لعامي 2015 و2016 التي يمنحها مجلس ولاية “كونيتيكت” للمبتكرين والقياديين والمبدعين ممن حققوا الإنجازات الأكاديمية والبحثية في مجال تقنية الكمبيوتر والمعلوماتية.

تمكنت ابنة مدينة مزدة غرب ليبيا من الحصول على الجائزة متقدمة بذلك على 200 امرأة فيما نالت جائزة الجمعية الأميركية لتعليم الهندسة عام 2014 عن بحث في تحليل البيانات الكبيرة في علم الحاسبات بالإضافة إلى شغلها منصب عضو شرفي بجمعية الاتصالات العالمية وجمعية المهندسين الأميركيين.

المصدر
اصوات مغاربية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى