رياضة ليبية

مبادرة إنسانية بروح وطنية لقطبي العاصمة

انخفض منسوب التنافس الرياضي جراء الحرب الدائرة في طرابلس فتعالت أصوات إنسانية تبرز الروح الوطنية العالية لمؤسستي الأهلي طرابلس والاتحاد.

رابطة مشجعي الأهلي طرابلس أطلقت حملة إنسانية بعنوان (الأهلي الخير) للتبرع بالدم لمرضى الأورام والكلى بتنسيق مع الهلال الأحمر اللي،بي تستهدف مدن طرابلس والزاوية وصبراتة وصرمان والعجيلات والجميل والجبل الغربي وزليتن وبني وليد، وتبدأ من الخامس من شهر ديسمبر وحتى والعشرين من الشهر ذاته ودعت روابط المشجعين في المدن المذكورة للتنسيق مع الرابطة الأم لضمان سير العملية بصورة صحيحة لتؤدي المؤسسة دورها الاجتماعي والإنساني تجاه بلدنا وسط الظروف المحيطة الصعبة التي تمر بها طرابلس المدينة التي أبصر داخلها النادي النور منذ سنوات طوال.

الشيء من مأتاه لا يستغرب فمن شيم الكبار الوقوف في اللحظات الصعبة وتخفيف من المعاناة وهذا ماقامت به الجمعية العمومية بنادي الاتحاد عندما أصدرت بيانا وضعت فيه ممتلكات النادي تحت تصرف الأسر النازحة والمُهجّرة التي قسمت ظهرها الحرب وجعلتها تفارق منازلها مرغمة، إذ ذكرت العمومية في كلماتها الوطنية أن فندق النادي الذي يتكون من 30 حجرة سيُخصص لاستقبال النازحين.

هذه المبادرات الإنسانية الوطنية ستخلد في أرشيف الوطن عندما يحين وقت الاستقرار فالتنافس بين الكبار لا يقتصر فقط على المستطيل الأخضر وتفاصيله دائما بل أحيانا التسابق نحو الأعمال الإنسانية يكرس المفهوم الحقيقي لهذه الأندية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق