أخبار ليبيااهم الاخبارحياة

ما حكاية القذافي مع كشك “البوريك” في تل أبيب؟

انتشرت صورا على مواقع التواصل في ليبيا، تظهر أن كشكا يبيع المعجنات في تل أبيب، يتخد صور معمر القذافي شعارا لهُ، في الأكياس الخاصة به، ما أثار الجدل حول الكشك الذي يبيع “البوريك” والمعجنات بأنواعها.

وأوضحت صفحة على الفيسبوك، للكشك الذي يحمل اسم “بوركا” في سوق الكرمل في تل أبيب، أنها الكشك يعتمد على الأكلات الشرقية والمعروفة عربيًا؟، منها “البوريك” الذي تشتهر بها الدول المغاربية وتحديدا في تونس وليبيا، إضافة للوجبات السريعة الأخرى التي تعتمد على البيض والخضار.

ويُرجّح أن صاحب الكشك ” كوبي صموئيل”، من يهود الدول المغاربية، لما يحتويه محلّه الصغير، الذي أفتتحه قبل قرابة خمس سنوات، من أكلات معظمها تقترب مُكوّناتها من المطبخ المغاربي.

وقد أفصح صاحب الكشك، في احدى اللقاءات التي أُجريت معه، أنه يحلم بأن يُنافس “البوريك” الفلافل، وأن يكون معروفا لدى الجميع، والأكثر انتشارا بين الأطباق الشعبية، مشيرا أن جدّته هي من تُساعده في تحضير الدقيق وعجنه في البيت ومن ثُمّ جلبه للكشك.

ولم يكشف صاحب “الكشك” عن دوافع اختياره معمر القذافي شعارا رئيسيا في نشاطه التجاري، وقد تتضح بعض الملامح في هذا الاختيار، إلى أن صاحب “الكشك” قد يكون من احدى الدول المغاربية، وتأثر بمعمر القذافي، أو تمت عملية الاختيار نظرا لأهداف أخرى لم يكشف عنها عنها صاحب “الكشك” في اللقاءات الصحفية التي تناولت حكايته مع المُعجنّات و”البوريك”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق