العالم

ماي لن تغادر منصبها.. و”بريكست” في موعده

218TV|خاص

قال مسؤولون كبار في مقر رئاسة الحكومة البريطانية إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ليس لديها أي تفكير في مغادرة منصبها الذي شغلته قبل نحو ثلاث سنوات، وإنها لا تشعر بالقلق من فقدانها هذا المنصب بسبب علاقتها الجيدة مع مجلس العموم الذي أفشل مطلع الشهر الماضي خططا لحزب العمال لطرح الثقة بماي التي حظيت بأغلبية طفيفة ومؤيدة لبقائها في منصبها، في ظل التداعيات السياسية لقرار خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي المقرر مع نهاية شهر مارس المقبل.

وتصر ماي على أن موعد التاسع والعشرين من شهر مارس المقبل هو الموعد المتفق عليه مع الاتحاد الأوربي للخروج من عضوية الاتحاد في ظل إخفاق الأوروبيين وماي عن التوصل إلى صيغ جديدة من المفاوضات تلبي مطالب البرلمانيين البريطانيين بشأن خطة خروج أكثر واقعية، وأقل ضرراً، إذ تقول الحكومة البريطانية بزعامة ماي إنها لا تملك خططا بديلة لمغادرة الاتحاد الأوروبي باستثناء الخطة التي أصبحت معروفة باسم “خطة بريكست”، وهي الخطة التي تُواجَه بتشكيك واسع النطاق داخل بريطانيا، في ظل تحذيرات اقتصادية من “الخروج الفوضوي” لبريطانيا من المنطقة الأوروبية.

يشار إلى أنه في يونيو 2016 فاجأ البريطانيون العالم بتصويتهم لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي سارعت الحكومة البريطانية لتلبيته، إذ استقال رئيس الحكومة السابقة ديفيد كاميرون وحلت تيريزا ماي بدلاً منه، علما أن الاستفتاء الذي فاز فيه مناصرون لمغادرة الاتحاد الأوروبي بـ”أغلبية ضئيلة”، قالت ماي إن إعادته مرة أخرى هو أمر غير ممكن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق