الرياضة العالمية

مانشيني يعيد “هيبة الأتزوري” بالتصفيات

تقرير 218

خلال عام واحد تقريبا تغير شكل الكرة الإيطالية، فالأمل والحماس عادا للأتزوري بعد خيبات متكررة وتغيير عدد من المدربين الذين ساهموا بشكل واضح في تراجع منتخب توج بالمونيال في أربع مناسبات .

وجمع المدرب روبيرتو مانشيني كل أسلحته بالتصفيات من أغلب فرق الدوري ووجه الدعوة للجميع دون استثناء وهو يعي جيدا أن مهمته لن تكون سهلة في ظل الضغوطات التي تطال أحد أبرز منتخبات الكرة الأوروبية .

وانتظرت إيطاليا بعد الغياب المفاجئ عن المونديال الماضي عاما كاملا لتبدأ جني ثمار المشروع الجديد والذي يقوده مانشيني وإدارة فنية اختيرت بعناية ، فالعلامة الكاملة في كل المباريات كانت العنوان الأبرز نحو الهدف المنشود “يورو ألفين وعشرين” .

قاد المدرب روبيرتو مانشسني مانشيني إيطاليا لتحقيق سبع انتصارات متتالية وهو أمر لم يتحقق منذ عام ألفين وثلاثة، كما عزز رفقاء بونوتشي وفيراتي رصيدهم بسلسلة تصفيات اليورو إلى عشر انتصارات متتالية .

وشهدتْ صحوة الأتزوري تألقا هجوميا لافتا بقيادة إيموبيلي وبيلوتي وإينسيني وخط وسط يعد من بين الأهم في أوروبا حيث شهد خليطا متجانسا بين الخبرة والشباب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى