الرياضة العالمية

مانشستر سيتي يتلقى صفعة قوية من الـ”يويفا”

تقرير | 218

قبل أيام من المواجهة المرتقبة أمام ريال مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، تلقى مانشستر سيتي صفعة قوية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تقضي بحرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية لمدة موسمين.

ولم يكتف اليويفا بهذه العقوبة فقط حيث فرض غرامة مالية كبيرة على السيتي تقدر بثلاثين مليون يورو، ليوجه صفعة أخرى للنادي السماوي الذي نفى صحة التسريبات مؤكدا أنها محاولة لتشويه صورته الرياضية .

دواعي العقوبات الصارمة تبدو فادحة، والسبب يرجع في الأساس إلى قيام السيتزن بالتضليل فقد ذكر بيان الويفا أن إدانة السيتي جاءت بعد تضخيم إيراداته المتعلقة بالميزانية السنوية للرعاية والتي وصلت إلى سبعة وستين مليون جنيه إسترليني ما يعادل واحدا وثمانين مليون يورو، وأكد تقرير الويفا أن الفريق الإنكليزي يحق له استئناف قرار العقوبة أمام “كاس”.

واكتفى مانشستر سيتي من جانبه بالتشبث باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية وهو الخيار الوحيد المتبقى أمام بطل إنكلترا في العامين الأخيرين .

على الصعيد الكروي خبر حرمان المشاركة الأوروبية جاء في وقت حساس بالنسبة للاعبي المدرب بيب غوارديولا والذي ربطته تقارير إعلامية بالكثير من الفرق.

وستكون هذه العقوبة حاسمة في تحديد اختياره إذ من الصعب على الإسباني المحنك اللعب مع فريق لا يلعب في المسابقة الأوروبية الأغلى، وهي البطولة التي يعتبرها بيب ضالته بعد غياب منذ سنوات ويطمح بالظفر بها مع السيتي بعد ضياع حلم التتويج بالبريمرليغ لموسم ثالث على التوالي .

وقد يضع هذا القرار غوارديولا وبعض اللاعبين خارج أسوار ملعب الاتحاد الموسم المقبل وهو الأمر الأهم بالنسبة لسوق الميركاتو الصيف القادم ، فهل يستطيع السيتي الخروج من هذه الصدمة واستئناف القرار؟ أم أن رياح الويفا ستعصف بكل مشروع السيتزن في السنوات الأخيرة؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق