العالم

ماليزيا أنفقت 230 مليونا للبحث عن “المفقودة”

218TV | متابعة اخبارية

(رويترز)- قالت ماليزيا السبت، إن البحث الذي تجريه شركة أمريكية عن الطائرة المفقودة “إم.إتش 370″، التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية من المتوقع أن ينتهي بحلول منتصف يونيو فيما تحيي عائلات الضحايا الذكرى الرابعة لواحدة من أكثر حوادث الطيران غموضا في العالم.

واختفت طائرة الرحلة إم.إتش 370 وعلى متنها 239 شخصا وهي في الطريق من كوالالمبور إلى بكين في الثامن من مارس عام 2014.

وأنهت استراليا والصين وماليزيا عملية بحث غير ناجحة تكلفت 159.88 مليون دولار على مساحة 120 ألف كيلومتر مربع في المحيط الهندي في يناير عام 2017 رغم أن المحققين حثوا السلطات على توسيع نطاق البحث 25 ألف كيلومتر مربع شمال منطقة البحث.

وفي وقت سابق من العام الحالي وافقت ماليزيا على دفع ما يصل إلى 70 مليون دولار لشركة أوشن إنفينيتي الأمريكية إذا عثرت على حطام الطائرة خلال 90 يوما. وبدأت السفينة (سيبيد كونستراكتور) التابعة للشركة البحث يوم 23 يناير كانون الثاني.

وقال رئيس هيئة الطيران المدني الماليزية أزهر الدين عبد الرحمن إن اتفاق التسعين يوما لا يشمل الأيام التي تبحر فيها سفينة البحث إلى أي ميناء للتزود بالوقود.

وأضاف أن ماليزيا ستتحفظ على أي أجزاء يجري انتشالها من قاع البحر.

وقالت شركة أوشن إنفينيتي في تقريرها الأسبوعي يوم الثلاثاء إن سفينة البحث أنهت المرحلة الأولى من عملها التي غطت مساحة 8200 كيلومتر مربع وانتقلت الآن لمنطقة بحث جديدة.

وأضافت أن السفينة لم تعثر على أي شيء مهم حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة