العالم

ماكين “يُنكّس” العلم الأميركي.. وترامب

218TV|رصد ومتابعة

بعد يومين من وفاته التي شغلت الرأي العام الأميركي استمر السيناتور جون ماكين في “الضغط على أعصاب” الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مُوفّرا له “أسباب جديدة للنقمة الشعبية”، إذ اضطر ترامب لتوقيع “أمر رئاسي” ستُنكّس الأعلام الأميركية بموجبه داخل وخارج الولايات المتحدة الأميركية في حداد على وفاة ماكين، الذي اشتبك مراراً مع ترامب في العامين الأخيرين، فيما وصل الصراع بينهما إلى حد “السخرية بالمرض” من جانب ترامب، فيما رد ماكين بالطلب من عائلته عدم السماح لترامب بحضور جنازته التي يُعْتقد أنها ستجري يوم الأحد المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام الأميركية فإن ترامب قد عدّل موقفه بعد “انتقادات أميركية حادة” من جانب الرأي العام الأميركي لما وصفوه بـ”التأبين الفاتر” الذي قدمه ترامب بعد نبأ وفاة ماكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، إذ قال ترامب بعد “النقد الأميركي” أنه يختلف مع ماكين في السياسة، لكن ذلك لا يعني بأن ماكين لم يُقدّم خدمات رفيعة للوطن الأميركي، مُصْدِرا توجيهاته بتنكيس العلم الأميركي، لكن أصوات أميركية اعتبرت أن “التأبين الجديد” من ترامب لماكين يعني أن ترامب قد تلقى “نكسة سياسية جديدة” على يد “ماكين” حتى بعد وفاته.

ماكين الذي كان قد ترشح عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2008 في مواجهة الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد اعترض على ترشيح الحزب لترامب للمنافسة في انتخابات 2016، قبل أن يعارضه رئيساً، ويعترض على سياساته، إذ كان يُعْتقد أن ماكين كان سيكون أقوى المؤيدين لإجراءات عزل ترامب إذا ما بدأها نواب أميركيون من الحزب الديمقراطي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة