العالم

ماكرون يقضي رأس السنة مع جنوده في تشاد

يتجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال أيام إلى العاصمة التشادية انجامينا لقضاء عيد رأس السنة في قاعدة عسكرية تضم ألف جندي فرنسي يقومون بحماية الحدود التشادية ومن ضمنها المحاذية لليبيا ضمن عملية برخان التي أطلقتها باريس في أغسطس 2014

ماكرون سيصل وعدد من المسؤولين إلى انجامينا بعد أن أرسل قصر الإليزيه كل ما يلزم لحفل العشاء الذي سيجمع الرئيس مع 4500 من جنوده، أرسلتهم فرنسا بهدف مكافحة التمرد في منطقة الساحل الأفريقي، ضمن عملية برخان التي تم تصميمها مع البلدان الخمسة المحاذية للساحل التي تعرف بـ”جي5″ وهي: بوركينا فاسو، تشاد، مالي، موريتانيا والنيجر.

وتقوم هذه القوات بمساعدة تشاد التي تعاني تهديدات بزعزعة الاستقرار غربا من قبل حركة “بوكو حرام” الإرهابية، وشمالا على الحدود المحاذية لليبيا والتي تشهد عدم استقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق