العالم

ماكرون يفتح أرشيف “مذابح رواندا”

عقب التوترات بين باريس وكيغالي حول دور محتمل لفرنسا في مذابح رواندا، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السماح لبعض المؤرخين بالاطلاع على كل الأرشيف المرتبط بتلك الفترة.

وفي الذكرى الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية في رواندا استقبل ماكرون في قصر الإليزيه ممثلين عن جمعية “إيبوكا فرانس” التي تقدم دعما للناجين منها، ليصدر بعد اللقاء بيانا عن الرئاسة يعلن تكوين لجنة من المؤرخين والباحثين لدراسة الأرشيف الفرنسي المتعلق برواندا في الفترة بين 1990 و1994، لتعزيز الوسائل لملاحقة مرتكبي الجرائم في فرنسا.

ووصفت الجمعية الخطوة بالجريئة، مبدية تحفظاتها لحين بروز نتائج فعلية، في حين وعد ماكرون بتعزيز الوسائل الأمنية والقضائية لملاحقة المجرمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق