أخبار ليبيااهم الاخبار

ماكرون: ليبيا موضوع تقارب حقيقي بين باريس وروما

اعتبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن الاجتماع الوزاري الذي سيُعقد بشأن ليبيا على هامش لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المُقبل في نيويورك، خطوة مُهمة وفارقة.

وأضاف ماكرون خلال حديثه عن الاجتماع الذي جاء بدعوة مشتركة بين باريس وروما، المُهتمّتين بالملف الليبي، أنه يُمثّل تنفيذاً ملموساً للإرادة الفرنسية الإيطالية بتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وقال الرئيس الفرنسي خلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، عقب اجتماعهما مساء أمس في روما: “إن المسألة الليبية، التي شغلت البلدين في السنوات الأخيرة، هي موضوع تقارب حقيقي بين روما وباريس”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، قد وصف اللقاء الذي سيجمع وزراء خارجية الدول المعنية بالأزمة الليبية، بأنه أمر ملح وطارئ.

وقدّم لودريان، أمس الأربعاء، إحاطة استثنائية أمام لجنة الدفاع التابعة للجمعية الوطنية حول قضايا التوتر التي تشهدها المنطقة، والتي توليها باريس اهتماماً، ولعل أبرزها الملف الليبي.

وأظهرت فرنسا مؤخراً اهتماما مُتزايداً بالملف الليبي، خاصة بعد الإعلان عن مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، والمُزمع عقده في نوفمبر المُقبل، بعد أن دعت له الدول السبع الكبار في ختام اجتماعها السنوي الأخير.

الدعوة لمؤتمر برلين الدولي أعقبها حراك فرنسي إيطالي متسارع الوتيرة على المستويين المحلي والدولي، أعاد سباق روما وباريس على الملف الليبي إلى الواجهة، في الوقت التي تسعى فيه ألمانيا إلى توحيد الرؤى الدولية بشأن أزمة البلاد التي تفاقمت بشكل كبير مؤخرا إثر الحرب المُشتعلة في طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق