العالم

ماكرون: الإسلام السياسي يهدد الجمهورية الفرنسية

وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإسلامي السياسي بأنه يهدد الجمهورية الفرنسية ويسعى إلى الانعزال التام عن الجمهورية.

وجاء وصف ماكرون خلال ردّه على مطالب السترات الصفراء في باريس، حول فرض الإسلام السياسي في فرنسا والذي يسعى إلى الإنفصال عن المجتمع الفرنسي، مؤكدا أن الجمهورية لن تتهاون في مواجهة أي تهديد يمسّ القيم الفرنسية التي تهدف إلى التعايش المشترك.

وأوضح الرئيس الفرنسي، بقوله: قمنا بتعزيز تطبيق قانون عام 1905 في الآونة الأخيرة، عن طريق إغلاق المدارس عندما لا تحترم قوانين الجمهورية، عن طريق إغلاق المزيد من المؤسسات الثقافية عندما لا تحترم قواعد الجمهورية في ما يتعلق بالنظام العام أو محاربة الإرهاب.

وأضاف في حديثه بقوله: “لا حاجة إلى قناع عندما نتحدث عن العلمانية، نحن لا نتحدث حقيقة عن العلمانية، نتحدث عن طائفية قائمة في بعض أحياء من الجمهورية”، بحسب ما نشره موقع مونت كارلو الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق