الرياضة العالمية

ماراثون شاق لبرشلونة.. هل يتجاوزه فالفيردي؟

تعود عجلة الدوريات إلى العودة من جديد الأسبوع المقبل بعد انتهاء أيام الفيفا وينتظر برشلونة متصدر الدوري الإسباني سلسلة طويلة من المباريات الحاسمة حيث سيخوض الفريق  7 مباريات في 21 يوما.

وستكون البداية يوم 31 مارس ضد إشبيلية في الجولة 30 من الدوري، ومن ثم مواجهتي روما الإيطالي 4 و10 أبريل في ربع نهائي تشامبيونزليج، تتخلهم مباراة ليغانيس 7 أبريل و وبعد إياب دوري الأبطال يعود البلوغرانا لملاقاة فالنسيا يوم 14 أبريل في “الكامب نو” ثم يسافر لمواجهة وسليتا فيغو يوم 17 أبريل.

وفي حال تأهل برشلونة في تشامبيونزليج وهذا أمر وارد نظرا للأداء الكبير الذي يقدمه النادي الكتالوني هذا الموسم، فسوف يلعب مباراة ذهاب نصف النهائي 24 أو 25 أبريل، كما سيعود للعب في الليغا يوم 29 من الشهر ذاته مع خوض مباراة الإياب لنصف النهائي 1 أو 2 مايو، ويلعب البارسا في الدوري يوم 6 من مايو ثم يخوض مباراة مؤجلة ضد فياريال بتاريخ 9 مايو، ثم يواجه ليفانتي في 13 مايو.

وفي حال تم  تفسير مباريات برشلونة حسابيا فإن الفريق سيخوض حوالي 13 مباراة خلال 43 يوما، الأمر الذي يعادل لعب لقاء كل 3 أيام و8 ساعات.

فكيف سيتعامل مدرب برشلونة آرنستو فالفيردي مع هذا الضغط من المباريات التي سيخوضها الفريق في فترة حساسة، ولكن في حال استطاع البلوغرانا تخطي هذه المرحلة فأنه بكل تأكيد سيتوج بطلا نهاية الموسم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق