أخبار ليبيااخبار طرابلساخترنا لك

مادي: خسارة غريان لم تُضعف عزيمة الجيش

أكد قائد المنطقة الغربية العسكرية، اللواء إدريس مادي، أن الجيش الوطني يستعد للإعلان عن أخبار سارة قريبا حول تطورات الوضع الميداني في طرابلس، نافيا كافة الأخبار التي تتحدث عن تراجع عزيمة قوات الجيش بعد انسحابها من مدينة غريان.

وحول مدى إمكانية استهداف الجيش الوطني لمواقع المجموعات المسلحة التابعة لقوات الوفاق في مصراتة، قال مادي في تصريحات لـ”العين الإخبارية إن “كل شيء وارد في الحرب”، ملمحا بأن هذا الخيار غير مستبعد في حال تطلبت التطورات العسكرية ذلك.

وبين قائد المنطقة الغربية العسكرية أن تكتيك غرفة العمليات واستراتيجية القيادة في المعركة يعتبران المصدران الأساسيان لتحديد أولويات الأهداف العسكرية ومدى ضرورة استهدافها، وتأثير ذلك على تحقيق خطط الجيش لأهدافها المرجوة.

وحول الدعم الذي تقدمه تركيا للمجموعات المسلحة التابعة للوفاق، أوضح اللواء إدريس مادي أن القيادة العامة للجيش تتعامل معه بـ3 طرق رئيسية أولها الحرص على رصد حركة هذه الإمدادات بشكل دقيق وعدم استهدافها داخل الموانئ الليبية حرصا على سلامة البنية التحتية للبلاد، وضربها بمواقع التكديس والتخزين.

وفي السياق ذاته، وصف المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب، فتحي المريمي، الدعم التركي لقوات الوفاق بـ”الموقف الداعم للميليشيات”، مؤكدا أن الجيش الوطني لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذا الدعم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق