العالم

مادورو ينجو من اغتيال ويطلق الاتهامات

نجا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من محاولة اغتيال، قالت السلطات إنه تم تنفيذه بطائرات من دون طيار تحمل عبوات ناسفة.

واتهم مادورو الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بالوقوف وراء الاعتداء، الأمر الذي نفته الحكومة الكولومبية.

وتبنت الهجوم مجموعة مسلحة غير معروفة في بيان باسم “الحركة الوطنية للجنود المدنيين”، نشرته على مواقع التواصل.

وسقط 7 جرحى من الحرس الجمهوري نتيجة الهجوم، فيما قال وزير الاتصالات الفنزويلي خورخي رودريغيز إن عبوات ناسفة انفجرت قرب المنصة الرئيسية.

ووقع الهجوم أثناء خطاب الرئيس مادورو أمام عرض عسكري، سرعان ما تفرق في فوضى عارمة عقب التفجير.

وتعاني فنزويلا من أزمة اقتصادية حادة، حيث توقع البنك الدولي أن يصل التضخم إلى مليون في المائة نهاية 2018.

وانتخب مادورو في مايو الماضي لجولة جديدة، تمنحه السلطة حتى 2025، وسط مقاطعة من المعارضة، وعدم اعتراف دولي بنزاهة الانتخابات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة