أخبار ليبيااقتصاد

مؤشر: الليبييون لا يُفضلون النقود الإلكترونية

استبعد مؤشر جديد ليبيا من قائمة البلدان التي يفضل مواطنوها التداول أو التجارة بالعملة الإلكترونية الافتراضية “بتكوين”.

وجاء على موقع Coin Dance قائمة الدول التي يُفضّل سكانها التداول عبر العملات الافتراضية وفي مقدمتها البتكوين.

ويظهر عبر الموقع أن التداول عبر البتكوين في ليبيا محدود جداً ومنحصر في مناطق محدودة مثل مدينة طرابلس، رغم أن ليبيا مصنفة ضمن الدول التي لا تمنع التداول بهذه العملة عبر الإنترنت.

وجاء المغرب في المرتبة الثالثة على مستوى شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وفي المركز 36 عالميا بالتصنيف الدولي للمعاملات التي تتم بـ”البيتكوين”.

وجاء في التقرير أن “حجم التداولات الخاصة بالعملة الافتراضية انطلاقا من المغرب بلغ 6 ملايين دولار” رغم الحظر الحكومي على العملة.

في المقابل جاءت نيجيريا في صدارة الدول الأفريقية بتداول قدره 258 مليون دولار.

وعربياً كانت الصدارة للإمارات بتداول قدرة 34 مليون دولار، والسعودية بالمركز الثاني عربياً والمركز 24 عالمياً بتداول قيمته 24 مليون دولار.

ويتم استبدال “البتكوين” بالعملات الرسمية كالدولار واليورو عبر محفظة مالية يتحكم فيها العميل برقم سري خاص، عبر تطبيقات إلكترونية مرتبطة بالآلاف من أجهزة الكمبيوتر.

وكانت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبو ظبي العالمي قد أعلنت في فبراير الماضي، أنها قد تضع قواعد لبورصات تداول العملات الافتراضية، في مؤشر على أن الإمارات، ربما تسمح بتطوير التداول بالعملات الافتراضية مثل “بتكوين”.

عالمياً جاءت الصدارة للولايات المتحدة مع تداول بقيمة 1.44 مليار دولار، ثم روسيا بالمرتبة الثانية بقيمة 1.05 مليار دولار، والمملكة المتحدة بريطانيا ثالثاً بقيمة 738 مليار دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة