أخبار ليبيااهم الاخبار

“مؤشر السلام” يضع ليبيا في تصنيف “خطير”

ليبيا تحجز مكانا في مؤخرة سلم “مؤشر السلام”

حلّت ليبيا في المرتبة السابعة قبل الأخيرة من بين 163 بلدا حول العالم في المؤشر العالمي للسلام، في إشارة إلى أن أزمة ليبيا حولتها إلى بلد غير آمن وفق المقاييس العالمية.

وحصلت ليبيا على مرتبة 157، ولم يسبقها على ذيل سلم المؤشر سوى سوريا وأفغانستان والعراق وجنوب السودان واليمن والصومال، ويأخذ التصنيف في الاعتبار 23 مؤشرا، بما فيهم المظاهرات والاحتجاجات وحجم واردات الأسلحة، كما تم تقسيمة إلى 3 فئات أساسية هي الضمان الاجتماعي والصراعات المحلية والدولية والعسكرة.

ليبيا

ومنذ العام 2011 لم تشهد ليبيا استقرارا كاملا، وإن كان جزئيا في بعض المناطق، إلا أنه ومنذ أحداث العام 2014 تفاقمت الأمور الأمنية كثيرا وازدادت عمليات القتل والخطف، وشهدت البلاد أيضا سيطرة داعش على مدينة سرت والذي مارس قبل أن يتم طرده منها أبشع صور القتل والتعذيب.

كما أن البلاد شهدت انتشار الكتائب المسلحة خارج إطار المؤسسات العسكرية، حيث مارست أفعال مخالفة للقوانين بشكل غير شرعي، انتقدته العديد من المنظمات الإنسانية والدولية.

وفي طرابلس لوحدها، انتشرت عشرات البوابات الأمنية للكتائب، إذ تقوم بعمليات التوقيف والتفتيش والاعتقال بشكل غير قانوني، وأدت هذه الممارسات إلى امتعاض المواطن واندلاع اشتباكات مسلحة راح ضحيتها مواطنين أبرياء.

وما تزال البلاد تعاني من غياب الأمن في بعض المناطق، في ظل غياب الحل السياسي وقيام حكومة واحدة يقع على عاتقها حل الأزمات الأمنية والاقتصادية وتتمكن من إنفاذ القانون على الجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق