اقتصاد

مؤسسة النفط توقف ضخ الغاز الطبيعي للشركة الليبية النرويجية 

صعدت مشكلة الشركة الليبية النرويجية للأسمدة إلى السطح من جديد، وبرز ذلك بعد أن أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط صباح الجمعة عن إيقاف ضخ الغاز الطبيعي للشركة بسبب تراكم ديون وصلت إلى 210 مليون دينار ليبي بالإضافة إلى 15 مليون يورو ديون متراكمة لصالح شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز بالإضافة إلى أكثر من 80 مليون دولار لصالح المؤسسة الليبية للنفط، وكان قد نشر عاملون في الشركة فيديو في 17 يناير الجاري يبين توقع ضخ الغاز قبل أربعة أشهر.

وبحسب وصف المؤسسة فإن الشريك الأجنبي المتمثل بشركة يارا النرويجية رفض تحمل المسؤولية المالية المترتبة عليه، ما جعل العلاقة التجارية بين المؤسستين غير عادلة، الأمر الذي سيؤثر على الاقتصاد الوطني ويعود عليه بالخسارة، وتملك ليبيا نسبة 50% من رأس مال الشركة مقسمة بالنصف بين المؤسسة الليبية للاستثمار والمؤسسة الوطنية للنفط.

الوطنية للنفط أعلنت أنها تدرس عددا من الحلول لضمان سير عمل الشركة ومستقبل العاملين الذين أصدروا بدورهم الأسبوع الماضي بيانا يطالبون فيه دعم الشركة وعدم توقف العمل فيها.

وبحسب معلومات مؤكدة أوردتها المؤسسة فإن عددا من موظفي الشريك الأجنبي امتثلوا أمام المحاكم في النرويج بسبب دفع رشاو لموظفين ليبيين وتم تغريمها بدفع نحو 48 مليون دولار وأن بعض القضايا ما زالت في مكتب النائب العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى