أخبار ليبيااقتصاد

مؤسسة النفط: بيان البعثة مهم لإفشال تقسيم ليبيا

أعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن دعمها للبيان الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا، الذي أصدرته الجمعة، وترحيبها بتأكيد المجتمع الدولي على حق المؤسسة الحصري في استيراد وتصدير النفط الخام ومشتقاته.

واعتبرت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان نشرته السبت، هذه المبادرة “خطوة مهمة لإفشال المحاولات الرامية إلى تقسيم البلاد”.

وشددت المؤسسة “على أن النفط والموارد الطبيعية الليبية هي ملك لكافة الشعب الليبي، ولا يجب في أي حال من الأحوال استخدامها عسكريا. حيث إن استعمال النفط الليبي والمنشآت النفطية لأغراض عسكرية يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني والتي ترقى إلى جرائم حرب”.

وأعربت البعثة الأممية، الجمعة، عن قلقها إزاء المؤشرات التي تفيد بأن “السلطات الموازية في ليبيا” غير المعترف بها دولياً، تهدد عمل وإدارة شركة النفط الوطنية وشركة البريقة الفرعية التابعة لها.

وجددت البعثة تأكيدها على أن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، هي المؤسسة السيادية الوحيدة، المسؤولة عن إدارة نفط البلاد، في تصديره واستيراده، بموجب القانون الدولي والوطني.

وحذرت البعثة من أن الجهود المستمرة لتقسيم مهام شركة النفط الوطنية، تهدد عائدات البلاد النفطية، ومصالح جميع الليبيين. ويمكن أن تشكل هذه الجهود انتهاكات لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأن تضع المسؤولين عنها تحت طائلة العقوبات.

وأعلنت البعثة أنها ستقوم بإبلاغ لجنة الخبراء ولجنة العقوبات التابعتين للأمم المتحدة ومجلس الأمن، عن أية انتهاكات يشتبه في وقوعها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق