اقتصاد

مؤتمر “سيكا” يركز على الإرهاب والفقر وتلوث البيئة

تحل العديد من دول العالم كل عام ضيفا على العاصمة الطاجيكية دوشنبيه لحضور أكبر محفل للحوار والتشاور بشأن قضايا الأمن الإقليمي في آسيا، وهو مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا “سيكا” الذي اختتمت أعماله السبت وسط تأكيدات من الدول المشاركة على أهمية الحوار ونبذ الإملاءات.

وانطلقت أعمال المؤتمر هذ العام تحت عنوان “رؤية مشتركة من أجل منطقة سيكا أكثر أمنا ورفاهية” مركزا على ظواهر الإرهاب والفقر وتلوث البيئة والأوضاع السياسية المضطربة في دول العالم وتوحيد الجهود لتحقيق التنمية المستدامة في القارة الآسيوية، كما تطرقت أيضا للهجمات الأخيرة على ناقلتي النفط في بحر عمان.

وكان للزعماء الكبار كلمات مؤثرة في المؤتمر تمحورت معظمها حول السياسات الأمريكية وتأثيرها على الاستقرار العالمي.

وتنقسم آلية عمل مؤتمر “سيكا” الذي يهتم بمناقشة قضايا الأمن الاقليمي وتعزيز التعاون في إجراءات بناء الثقة بين الدول الأعضاء، إلى عدة مجموعات تبدأ بقمة رؤساء الدول واجتماع وزراء الخارجية واجتماع وزراء الخارجية، واجتماع لجنة كبار المسؤولين، واجتماع مجموعة العمل الخاصة وتقوم بترؤس الدورة الدولة التي تنظم قمة رؤساء الدول واجتماع وزراء الخارجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى