الرياضة العالميةخاص 218

دبي جلوب سوكر يخطف الأنظار بـ17 جائزة

مع نهاية كل عام تجذب إمارة دبي في الإمارات أنظار متابعي كرة القدم العالمية والحضور لمؤتمر “دبي الرياضي العالمي” يعد أبرز محفل لطرح الأفكار الجديدة واستعراض أهم التجارب العالمية في كرة القدم إضافة لمناقشة المبادرات التي تنهض بمستقبل كرة القدم .

جوائز الأفضل

وشهدت النسخة الرابعة عشرة من المؤتمر الرياضي العالمي حضوراً كبيراً وبارزاً من نجوم كرة القدم والمسؤولين ورؤساء الأندية الكبرى وصناع القرار في عالم كرة القدم وخلال حفل الختام تم توزيع 17 جائزة من خلال الإنجازات التي تم تحقيقها خلال العام بالكامل من خلال التصويت.

وحاز النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب في العالم خلال 2019 بعد تألقه مع فريقه يوفنتوس وحصده جائزة أفضل لاعب في إيطاليا والتتويج بالدوري المحلي والاقتراب من سباق هدافي الموسم، والمساهمة بشكل رئيسي بنيل البرتغال لقب النسخة الأولى لدوري الأمم الأوروبية.

وكان للكرة النسائية نصيب خلال الحفل بتتويج الإنجليزية لوسي برونز بجائزة أفضل لاعبة خلال العام للمرة الأولى في دبي حيث تعد هذه الجائزة مخصصة لأفضل الرياضيين دولياً.

وتحصل الحارس البرازيلي ألسيون بيكر على جائزة أفضل حارس مرمى في العالم للعام الثاني على التوالي بعد التألق الواضح مع ليفربول في الموسم الاستثنائي.

وعلى صعيد المدربين تم اختيار المدرب الألماني يورغن كلوب بجائزة أفضل مدرب خلال العام، بعد موسم استثنائي قاد خلاله فريقه ليفربول الإنجليزي بالتتويج بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 14 عاماً وكأس السوبر الأوروبي وحصد مونديال الأندية للمرة الأولى في تاريخه، كما ساهم بتواجد الريدز في صدارة الدوري للموسم الحالي لينهي العام متفوقاً على كل أندية البريمرليغ بجدارة واستحقاق، كما حصد كلوب لقب أفضل مدرب في العالم باختيار الـFIFA .

وآلت جائزة النادي الأول إلى ليفربول الإنجليزي من بين 3 أندية رشحت من رابطة الأندية الأوروبية كأفضل فريق لعام 2019 .

وكيل الأعمال الأبرز

وواصل البرتغالي خورخي مينديز سيطرته على جائزة أفضل وكيل أعمال للاعبين للمرة التاسعة منذ تأسيس جوائز دبي جلوب سوكر إلى جانب الواعد جواو فيليكس المتوج بجائزة أفضل لاعب صاعد بعد الانضمام إلى أتلتيكو مدريد قادماً من بنفيكا في صفقة وصلت إلى أكثر من 120 مليون يورو خلال الميركاتو الصيفي بمساهمة كبيرة من وكيل أعماله مينديز .

وخلال حفل الجوائز إسم بنفيكا حضر بقوة إلى جانب أياكس أمستردام حيث تقاسما جائزة أفضل أكاديميات كرة القدم لعام 2019 حيث تسلم الجائزة أسطورة بنفيكا روي كوستا كما حضر الحارس الأسطوري فان دير سار وأستلم الجائزة كممثل لنادي أياكس الهولندي، تميز في تكوين قاعدة الناشئين عبر العالم يتصدرها بنفيكا وأياكس فالناديان يعدان الأبرز في تقديم المواهب للعالم في السنوات الأخيرة.

جلسات المؤتمر

وفي أبرز جلسات مؤتمر دبي الرياضي كانت في الثالثة والتي ناقشت تجارب اللاعبين مع مواقع التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، وتسليط الأضواء على دور كرة القدم في تحويل الصغار من أشخاص عاديين ولاعبين هواة إلى نجوم عالميين في سن مبكرة للغاية، ليكونوا نماذج ملهمة لملايين الشبان عبر الكرة الأرضية، وكانت المشاركة في هذه الجلسة عبر اللاعب البرتغالي جواو فيليكس نجم أتلتيكو مدريد ولاعب يوفنتوس ميراليم بيانيتش إضافة إلى نجم إنتر ميلانو روميلو لوكاكو.

وأوضح فيليكس أن لديه مستشارين في إدارة منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به لأنه يمتلك أكثر من 3 ملايين متابع عبر صفحاته الرسمية، حيث أكد أنه يكتب كل ما يرغب لكنه لا يشارك اللحظات العائلية مع الآخرين بصورة واضحة وكبيرة لأن عائلته محافظة في هذه التفاصيل، إلا أن مساعدة اللاعبين المحترفين للمحتاجين هي أبرز الأهداف والتي قد تساهم منصات التواصل في إيصالها.

وتحدث البلجيكي روميلو لوكاكو عن ارتفاع عدد متابعيه إلى أكثر من 8 ملايين والتأثير النفسي الإيجابي للاعبين الشبان في مواصلة حلم الاحتراف والتألق في مجال كرة القدم مستقبلاً

وشدد لوكاكو على أن العمل الخيري كان من أهم أهدافه بعد الشهرة وعن مساهمته بمدرسة لكرة القدم في بلده الأصلي الكونغو التي لم يسافر إليها منذ 23 عاماً.

من ناحية أخرى أوضح البوسني ميراليم بيانيتش أن كل ما يكتبه على مواقع التواصل الاجتماعي لا بد أن يكون مثالاً يحتذى به، ويجب أن يكون الحذر موجوداً في كل ما ينشر على الحسابات الخاصة مع تطور الحركة السريعة.

وعن مواجهة ظاهرة العنصرية في ملاعب كرة القدم علق بيانيتش بأنه يفعل كل ما يستطيع لحماية زملائه وأغلب أصدقائه، ومساندة كل الجهود التي تبذل لمقاومة هذه الظاهرة التي أصبحت تتفشى في أغلب ملاعب العالم، وحالياً مساعدة الأشخاص هو أمر ضروري وواجب.

وخلال الجلسات الأولى خلال فعاليات مؤتمر دبي شارك كل من الحارس السابق الهولندي فان دير سار والمدير التنفيذي لمجموعة سيتي الرياضية الإسباني فيران سوريانو والمدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيلو في الجلسة الأولى والتي تناولت “مسرعات مستقبل كرة القدم عبر العالم”

حيث أشار المدرب فان دير سار إلى أنه يجب إيجاد طرق مثالية لتطوير اللاعبين الشبان رغم تواجد الضغط الإعلامي في إنجلترا والتي تختلف عن بلده هولندا.

أما المدرب فابيو كابيلو فناقش أساليب التطوير المختلفة التي أصبحت الأندية تنتهجها في حال تواجد جودة كبيرة للاعبين وضرب مثالاً لفريق ليفربول الإنجليزي الذي يعد الأفضل في العالم بحسب وجهة نظره

وخلال الجلسات الأولى نوقش سر عودة الكرة الإنجليزية بعد وصول إنجلترا إلى نصف نهائي مونديال روسيا 2018 وتطور كرة القدم النسائية في السنوات الأخيرة.

إشادة عالمية بالمؤتمر

أشادت أغلب الصحف ووسائل الإعلام العالمية المختلفة بالنسخة الرابعة عشرة من مؤتمر دبي الرياضي وجلسات النقاش التي شارك بها أغلب خبراء اللعبة من مستشارين وإداريين ومدربين ولاعبين.

وتفاعلت الصحافة العالمية مع المؤتمر وفي مقدمتها الصحافة الإيطالية بتغطية كبرى لصحف “لاغازيتا ديللو سبورت” و”كوريري ديللو سبورت” و”توتو سبورت” إلى جانب الصحف الإسبانية “آس” و”ماركا” ومجلة كيكر الألمانية وشبكة إيه إس بي إن العالمية، ومواقع رياضية عالمية ومنها: يورو سبورت البريطانية وفوتبول تايمز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق