أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

“مأساة وطنية”.. ليبيا تخسر مئات الملايين من الإغلاقات

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأربعاء، أن ليبيا فقدت إنتاج أكثر من 360 ألف برميل يوميا بسبب إغلاق مجموعات مسلحة أنابيب نفط في 3 حقول نفطية.

وقدّرت “الوطنية للنفط”، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، الخسائر جراء إغلاق الخطوط بحوالي 160 مليون دولار حتى الآن.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، “هذه مأساة وطنية.. كان إنتاجنا يتعافى، ليس بما فيه الكفاية لتحقيق التوازن في الميزانية، ولكن كان بما يكفي ليعطينا الأمل في أن الوضع المالي يمكن أن يستقر وأن نقلل من استنزاف مدخرات المصرف المركزي لتغطية العجز ولكن الآن نحن ننزلق إلى الوراء”.

وأضاف صنع الله أن “الجميع سيعاني بسبب هذا العمل الإجرامي. لقد طفح الكيل. يجب على المجتمعات المحلية أن تفهم أن مثل هذه العصابات لن تجلب أي خير لأي شخص، ويجب أن نعمل معا لبناء مجتمع مستقر حيث تحترم مصالح الجميع أو أن المستقبل سيكون قاتما جدا لنا جميعا”.

وذكر البيان أنه في 19 أغسطس قامت “سرية دوريات الرياينة” بإغلاق صمام الرياينة في خط أنابيب النفط الخام (الخط 30) الرابط بين حقل الشرارة النفطي و الزاوية بشكل “غير شرعي”، مما أدى إلى خفض الإنتاج بنحو 283 ألف برميل يوميا.

كما أغلقت تلك الجماعة الخط 18 الرابط بين حقل الحمادة و الزاوية في 25 أغسطس والذي يضخ 8 آلاف برميل يوميا، كما اقتحمت غرفة التحكم في حقل الفيل في 26 أغسطس 2017، وأوقفت إنتاج 70 ألف برميل يوميا من الإنتاج.

وقد تم إعلان حالة القوة القاهرة في الحقول الثلاثة والتي ما زالت سارية حتى الآن ، وقدمت المؤسسة الوطنية للنفط شكوى رسمية إلى النائب العام متضمنة أسماء اثنين من قادة هذه الجماعات.

وأكد البيان أن “سرية دوريات الرياينة” تقول إنها تتبع للفرع الجنوبي لجهاز حرس المنشآت النفطية إلا أن العميد إدريس بوخمادة آمر جهاز حرس المنشآت النفطية نفى ذلك وقال إنها “.. لا تتصرف تحت سلطة جهاز حرس المنشآت النفطية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة