الرياضة العالمية

ليفربول يبتعد وحيدا في الصدارة

آتت تعليمات المدرب الألماني يورغن كلوب أكلها على أرضية ملعب الأنفيلد بفوز فريقه ليفربول على المنافس الأقوى فريق غوارديولا مانشستر سيتي الذي بدا تائها وضعيفا في أوقات عدة من المباراة، فقد استقبلت شباكه ثلاثة أهداف سجل أولها مبكرا فابينهو في الدقيقة السادسة من المباراة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بعد إبعاد الكرة من دفاع السيتي بطريقة أقل ما يقال عنها أنها رعناء، وبعدها فقط بسبع دقائق يستقبل الفرعون المصري محمد صلاح كرة عرضية ويسجل منها الهدف الثاني لفريقه.

وحاول السيتي امتصاص حماس لاعبي وجمهور الليفر بعدة هجمات من لاعبيه لكنهم لم يفلحوا بترجمتها لأهداف، فجاءت النتيجة عكسية بثلاث هجمات اختتمها الغاني ساديو ماني في الدقيقة الحادية  والخمسين بثالث الأهداف الحمراء في مرمى السماوي الذي نجح فقط في تسجيل هدف عن طريق برناردو سيلفا الذي لم يقدم من ترتيب فريقه، فقد أكد ليفربول سيطرته على الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم وأحكم قبضته على الصدارة بهذا الفوز ليصل رصيده إلى أربع وثلاثين نقطة فيما جاء ضيفه مانشستر سيتي رابعا برصيد 25 نقطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق