أخبار ليبيا

ليبيا ضحية “المجهول” وسط صراع المصالح الدولي

تقرير 218

تصعيد خطير لحرب ليبيا الأهلية وتهديد شديد لاستقرار المنطقة، هكذا كان رد الفعل اليوناني على موافقة البرلمان التركي بأغلبية 325 صوتا على مشروع القانون التركي الذي يسمح بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق في طرابلس .

رد الفعل جاء على لسان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس ونظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اللذين أضافا في بيان مشترك أن هذا القرار يشكل انتهاكا صارخا لسيادة ليبيا الوطنية واستقلالها وانتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن الدولي الخاص بفرض حظر على الأسلحة في ليبيا ويقوض بشكل خطير جهود المجتمع الدولي لإيجاد حل سلمي وسياسي للصراع الليبي، مطالبين أنقرة أن تمتنع عن ذلك .

بدوره حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر مكالمة هاتفية مع أردوغان إرسال قوات إلى ليبيا الآن مشيرا إلى أن ذلك يشكل تهديدا لاستقرار المنطقة وسيخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، أما مصر فأدانت بأقوى عباراتها قرار تركيا مشيرة إلى أن ذلك سيؤثر سلبا على الاستقرار في البحر المتوسط محملة تركيا المسؤولية الكاملة.

تصويت البرلمان التركي على تدعيم اتفاقيتي أردوغان والسراج بغطاء قانوني تزامن مع توقيع اليونان على اتفاقية ثلاثية مع قبرص وإسرائيل حول خط الغاز البحري الذي يتجاوز تركيا، ومع انفصال المجتمع الدولي تبقى ليبيا ضحية المجهول الذي يعتمد على مصالح الأطراف الخارجية بأيادي ليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق