أخبار ليبياخاص 218

ليبيا تزيد مياه المتوسط سخونة

تقرير 218

بسبب النفط والغاز أضحت مياه المتوسط تزداد سخونة كل يوم، فقد أثارت محاولات تركيا السيطرة على منطقة البحر المتوسط، والبدء في تنفيذ خططها للتنقيب عن النفط والغاز بعد إبرامها الاتفاقية البحرية والأمنية مع حكومة الوفاق، احتجاج اليونان التي عبرت عن مخاوفها من العوامل الجغرافية والاستراتيجية بسبب وقوع العديد من جزرها في المنطقة التي تعمل تركيا على إنشائها منطقة اقتصادية.

تقارير إعلامية تحدثت عن تحذير اليونان من رد فعل صارم تجاه خطط أنقرة الساعية إلى التنقيب عن النفط والغاز في منطقة المتوسط، وأبدت استعدادها لتحمل ما وصفته الاستفزاز التركي بحسب ما ورد عن وزير خارجيتها في السابق والذي حذر من رد بلاده على بدء تنقيب تركيا في المياه اليونانية.

التصعيد اليوناني تجاه أنقره بدأ يزداد حدة منذ أن أشارت تقارير بحصول شركة البترول التابعة للحكومة التركية على ترخيص من رئيسها رجب طيب أردوغان للبدء في عملية الاستكشاف عن النفط والغاز في 24 موقعا شرق البحر المتوسط الأمر الذي دعا أثينا للقول صراحة على لسان وزير خارجيتها نيكوس دندياس إنها ستدافع عن سلامتها الإقليمية و حقوقها السيادية وفقا لما هو منصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدا في تصريحات أدلى بها منتصف هذا الشهر أن بلاده ستعمل على تصعيد الموقف في حال حاولت تركيا انتهاك الجرف القاري اليوناني.

تصريحات الخارجية اليونانية دعمها رئيس هيئة الأركان للدفاع الوطني اليوناني الذي قال إن بلاده لن تتسامح مع أي انتهاك لسيادتها وأن من يقف ضد القوات المسلحة اليونانية سيواجه تكلفة عالية جدا في إشارة منه إلى احتمالية الرد العسكري تجاه تحركات تركيا التي تعمل على الضغط اليومي في بحر إيجه.

الموقف التصاعدي تجاه عملية التنقيب قد يتجه بحسب مصادر تناقلتها وسائل إعلامية إلى قيام اليونان بتحديث كتابها الأبيض الدفاعي والذي يتضمن اتخاذ تدابير رادعة ضد ما وصفته بالأعمال العدوانية والمتمثلة في مواجهة الدوريات المستمرة للسفن والغواصات على الحافة الشرقية للأرخبيل اليوناني. وتبقى جدية اليونان في تطبيق ردود فعلها هي ما ستوضح ما إذا كانت هناك صدامات عسكرية بينها وبين تركيا في مياه المتوسط أم لا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق