أخبار ليبيااهم الاخبار

ليبيا تتذكر.. ذكرى إعدام ضباط انقلاب 1993

218TV| خاص

تمر اليوم الذكرى الواحدة والعشرين لإعدام العقيد مفتاح قروم وسبعة من رفاقه الذين حاولوا عبر تنظيم سري، الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي.

محاولات عدة عسكرية ومدنية لم يكتب لها النجاح في الإطاحة بحكم القذافي، بدايتها سنة 1970 مروراً بما عُرف بمحاولة المحيشي 1975 إلى الوصول لأخطرها محاولة 93 التي تعددت تسمياتها لاحقاً، من انقلاب أكتوبر إلى محاولة بني وليد، أو محاولة ورفلة، في إشارة لأغلب المشاركين فيها مع وجود ضباط ومدنيين من مكونات أخرى.

مجموعة كبيرة من ضباط القوات المسلحة ومن المدنيين، قبض عليهم في 12 أكتوبر 1993، على رأسهم العقيد مفتاح قروم آمر صنف الصواريخ بالجيش الليبي، وتمت محاكمتهم أمام محكمة عسكرية سنة 1995، ثم أعيدت محاكمتهم أمام محكمة عسكرية أخرى، في آواخر ديسمبر من نفس العام، صدرت أحكام بالإعدام على 8 منهم.

في الثاني من يناير العام 1997، تم تنفيذ حكم الإعدام في ثمانية من ضباط المحاولة وهم: العقيد مفتاح قروم الورفلي، العقيد مصطفى أبو القاسم مسعود الككلي، المقدم سعد صالح فرج البرغثي، الرائد خليل صالح محمد الجدك، الرائد مصطفى اهبيل الفرجاني، الرائد رمضان العيهوري، وسعد مصباح الأمين الزبيدي، وسليمان غيث مفتاح.

أما بقية أعضاء التنظيم من عسكريين ومدنيين فقد صدرت في حقهم أحكام بالسجن تفاوتت مددها، وصلت بعضها إلى المؤبد، وأعدم من بينهم لاحقاً السفير السابق الوافي انبيه.

تلك المحاولة تمثل بعد هزيمة وادي الدوم، القشة التي قصمت ظهر الجيش الليبي أكثر وما لحق به من تهميش متعمد على حساب العناية والحظوة للكتائب الأمنية الخاصة بحراسة النظام وإطالة أمد بقائه والذي تهاوى في أكتوبر 2011 إثر انتفاضة 17 فبراير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق