اهم الاخبارحياة

لون عينيك قد يقودك إلى الطبيب..اقرأ هذا الخبر

218TV.net
ترجمة خاصة

يُقال أنّ العين مرآة الروح، لكن يبدو أنّها تُفْصح عن أكثر من ذلك. إذ يرى بعض الباحثين والعلماء أنّ لون العيون قد يُشير إلى احتمالية الإصابة بمشاكل صحية مستقبلًا، كما نقلت صحيفة “اندبندنت” البريطانية.
بينما يتغنّى العديد بالعيون الفاتحة اللون كالزرقاء غير أنّ أصحابها يكونون أكثر حساسية للضوء ، وذلك لقلة نسبة الصبغات الملوّنة في أعينهم المسؤولة عن لون العيون الداكنة. وليس هذا فحسب، إذ أشارت الطبيبة روث ويليام، رئيس الأكاديمية الأميركية لطب العيون، أنّ ذلك يجعلهم أكثر عُرضة للإصابة بالسرطانات ومن بينها ميلانوما في الطبقة الوسطى من العين المعروفة بعنبية العين، وذلك لأنّ هذه الصبغات تعمل على امتصاص الضوء وتوفير الحماية من الأشعة فوق البنفسجية. لذا تنصح الطبيبة أصحاب العيون الزرقاء والخضراء والرمادية بأن يحرصوا على ارتداء النظارات الشمسية الواقية من الأشعة فوق البنفسجية.
وعلى ما يبدو أنّ أصحاب العيون الداكنة، والبنية تحديدًا، أكثر حظًا من أصحاب العيون الفاتحة، فطبقًا لدراسة أُجريت في جامعة لويفيل الأميركية، فهم يبدون أكثر استجابةً للزمن في الأنشطة الرياضية من غيرهم، غير أن الباحثين هناك يرون أنّ نتيجة البحث ليست كافية لإطلاق أحكام قوية الحجة.
تأتي هذه الدراسات متناقضة مع دراسات سابقة ترى أنّ الاعتماد على لون العين للتنبؤ بالمخاطر الصحية ليس دقيقًا، ولكن مع ذلك، لابد من أن نُبقي أعيننا مفتوحة على أي تغيرات فيها، مثل تحوّل بياض العين إلى اللون الأصفر أو احمراره، أو غباش في حدقة العين (البؤبؤ) أو تحول حلقة القرنية إلى اللون الأبيض. فكل هذه مؤشرات على أعراض تستوجب زيارة الطبيب.
ـــــــــــــــــــــــــــ

ترجمة خاصة بقناة (218). رهيفة محمود

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة