حياة

لوحة لرسام معاصر تحطم الرقم القياسي في مزاد علني

حطمت لوحة فنية للرسام البريطاني “ديفيد هوكني” الرقم القياسي من حيث المبلغ الذي بيعت به لوحة لفنان معاصر ما زال على قيد الحياة.

وبحسب “فرانس بريس”، فإن لوحة “هوكني” التي تحمل اسم حمام السباحة قد تم بيعها في مزاد علني نظمته دار كريستي للفنون بنيويورك، بمبلغ  90.3 مليون دولار.

عروض الشراء تتصاعد في 9 دقائق فقط

وأوضحت فرانس بريس أن المزاد على هذه اللوحة انطلق من مبلغ 18 مليون دولار ليرتفع بشكل متسارع  خلال 30 ثانية ليبلغ الـ 50 مليون دولار، ولم يتوقف تصاعد المزايدة إلى أن استقر بعد تسع دقائق من انطلاق المزادعلى مبلغ 90.3 مليون دولار.

الجدير بالذكر أن ديفيد هوكني رسام اللوحة كان قد باعها منذ عام 1972 بقيمة 20 ألف دولار فقط ، مما يعني أنه لن يحظى من وراء بيعها بهذا المبلغ في المزاد باي فائدة تذكر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى