أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

لنقي يطالب بالعودة إلى ما قبل الـ4 من أبريل

جدد عضو المجلس الأعلى للدولة أحمد لنقي رؤيته بشأن قدرة الليبيين على الوصول إلى حل لأزماتهم من خلال التواصل فيما بينهم.

وأشار لنقي خلال تصريحات صحفية لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية إلى أن الليبيين قادرين على توحيد السلطة التنفيذية ومؤسسات الدولة وفرض الأمن وإنعاش الاقتصاد، مشددا على قدرة الشعب الليبي على ضمان المشتركات في مجالات الأمن والاقتصاد والسياسة مع الدول العربية ودول الجوار والإقليم والمجتمع الدولي مثل فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا.

وأضاف أن الليبيين لا يضمرون العداء لأي جهة، وهو ما يحتم عدم العمل على إشعال القتال والفتنة والتحريض فيما بينهم، من أجل تحقيق مصالح دولية وإقليمية من الممكن ضمانها من دون الحاجة لهذا الإشعال، داعيا الدول المختلفة لرفع أياديها عن ليبيا لتجد حلا لأزمتها الداخلية.

ودعا لنقي إلى وقف القتال وعودة قوات الجيش الوطني إلى مواقعها السابقة وتبادل الأسرى مع القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وإعادة تنظيم الجيش في عناصر الكتائب المسلحة في الجيش بالمنطقة الغربية، فضلا عن تفاهم قادة القوات المسلحة في الشرق والغرب على توحيد الجيش، بالإضافة إلى توحيد السلطة التنفيذية من خلال مجلس وزراء برئيس ونائبين لإنهاء حالة الحكم الموازي تمهيدا لإقامة الاستحقاقات الانتخابية بحلول نهاية العام 2019.

واقترح لنقي حلا لمعالجة حالة عدم تمكن مجلسي الأعلى للدولة والنواب من التوصل إلى حل لتوحيد السلطة التنفيذية من خلال عقد الملتقى الوطني الجامع برئاسة المجلس الأعلى للقضاء في مدينة غدامس بالتعاون مع البعثة الأممية في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى