حياة

لماذا يُقبل الألمان على شراء “شعر ترامب”؟

يقبل الألمان في هذه الأيام على شراء شعر مستعار على هيئة شعر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استعدادا للاحتفال بمهرجان هذا الأسبوع.

وأكدت صاحبة مصنع لإنتاج أزياء الحفلات أن مصنعها في بافاريا بجنوب ألمانيا استقبل عددا هائلا من الطلبات لشراء “شعر ترامب”، لدرجة أن الإنتاج لم يعد يكفي لتغطية الطلبات.

وينطلق المهرجان الذي يستغرق ستة أيام في مناطق كاثوليكية من ألمانيا وعادة ما يسخر المشاركون في مدن كولونيا ودوسلدورف وماينز في ولاية راينلاند من الساسة في هذا المهرجان. وسيكون ترامب أحد الأهداف الرئيسية للسخرية هذا العام.

وقالت سوزان مولر مديرة شركة فستارتيكل مولر في بلدة نويشتات باي كوبورج البافارية، إن شعر ترامب المستعار معقد، ويتطلب مهارات خاصة من العاملين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق