الرياضة العالمية

لماذا جئت يا ميسي إلى المونديال؟.. مارادونا لو سأل

218TV| خاص

منذ نهائيات كأس العالم عام 2014 التي أُقيمت في البرازيل فإن النجم العالمي والأرجنتيني ليونيل ميسي، ومُهاجِم نادي برشلونة الإسباني لا يتوقف عن القول إن تأهل منتخب “التانغو” ليس شرطاً لأن يحصل على لقب المونديال، إذ وصل منتخب الأرجنتين إلى المباراة النهائية في مونديال البرازيل، قبل أن يخسر النهائي أمام منتخب ألمانيا بطل العالم 4 مرات منذ انطلاق بطولة المونديال عام 1930.

ميسي الذي وقف العالم “مُتعاطِفاً” مع “دموعه السخية”، بعد أن “التانغو” في “لحظة قاتلة” ب”اللقب الأغلى والأشهر” عالمياً، عاد إلى “نفس الإسطوانة”، على بعد أسبوعين فقط من انطلاق منافسات مونديال روسيا، إذ لا يعتبر ميسي أن منتخبه مرشحا لإحراز اللقب، بل ويقول إن ما لا يقل عن خمس منتخبات تبدو مرشحة لنيل اللقب أكثر من منتخب بلاده، دون أن يُعْرف ما إذا كان ميسي يمارس نوعا من “الحرب النفسية”، أو “التواضع”، وإلا لكن السؤال الأبرز لماذا قاتل منتخب الأرجنتين ليصل ب”صعوبة بالغة” إلى مونديال روسيا بعد أن تعذّب كثيراً.

تفترض أوساط كروية عالمية “رسماً تخيلياً” لأسطورة كرة القدم حول العالم دييغو أرماندو مارادونا، وهو يستعد للسفر إلى روسيا للمشاركة ضمن صفوف منتخب بلاده، فهل كان سيقول إن منتخباً آخر غير “التانغو” يستحق أن يكون بطلاً للعالم، أو هل كان مارادونا سيضطر لأن “يتواضع” أو أن يُطْلِق “حرباً نفسية”، إذ حمل مارادونا لمنتخب بلاده “اللقب العالمي الأغلى” مرتين وهو قائدا له، فيما فاز منتخب الأرجنتين باللقب ثلاث مرات، وفرض نفسه في نهائي المونديال نحو خمس مرات خسر إثنتين أمام منتخب “الماناشفت” مرتين، والمفارقة أيضا بذات النتيجة.

يُخْشى على “التانغو” فعلا في مونديال روسيا رغم مجموعته “السهلة نسبياً”، والتي تضم أيضا كرواتيا وآيسلندا ونيجيريا، لكن “العذابات الطويلة” التي عانى منها منتخب الأرجنتين حتى أسعفته “الأقدار والحسابات” ليكون موجودا في المونديال المقبل، قد تنقلب عليه، ف”المفاجآت الصادمة” لا تأتي إلا من المنتخبات الكبيرة، وذات السمعة العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى