حياة

للهروب من ضغوط الحياة.. يدفعون 90 دولارا مقابل دخول السجن

يسعى مواطنو كوريا الجنوبية إلى الهروب من زخم الحياة وضغوطها الشديدة، ومن أجل ذلك يعمدون إلى الزج بأنفسهم خلف قضبان “السجن المزيف” ليشعروا بالحرية.

وبحسب موقع “ميرور” البريطاني، اُفتتح السجن المزيف عام 2013، وتبلغ رسوم اللجوء إليه 90 دولارًا، للعيش في حبس انفرادي لمدة 24 ساعة، واستضاف منذ افتتاحه نحو 2000 شخص من عمال وطلاب يسعون للهرب من ضغط العمل والدراسة.

داخل جدران السجن هناك حظر كامل على أي نوع من الاتصالات سواء الهواتف النقالة أو الساعات أو حتى المرايا، فالعزلة الكاملة تسمح للعملاء بالاسترخاء والهروب من صخب حياتهم والإجهاد الذي أصبح روتينا يوميا.

تبلغ مساحة الزنزانة  “28 * 5” متر مربع، تضم ورقا وحصيرة لليوغا، ويمكن للمقيمين المشاركة في أنشطة المجموعات الروحية إذا رغبوا في ذلك، ويرتدون أزياء السجن التقليدية، حتى الطعام يُقدم إليهم من خلال فتحة باب الزنزانة المغلقة.

وفي عام 2017، وجدت دراسة أجرتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن الكوريين الجنوبيين يعملون 2000 ساعة في المتوسط، وهي تعد من أكثر الدول إرهاقا لمواطنيها بين شعوب آسيا، ومعدل الانتحار في البلاد هو أيضا من بين الأعلى في العالم.

يقول “السجين” البالغ من العمر 28 عاما، “بارك هاي ري”: “من المثير للسخرية أن يشعرني هذا السجن بالحرية، مضيفًا هذا ليس سجنا، السجن الحقيقي هو المكان الذي أعود إليه في النهاية”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق