العالم

للمرة الأولى.. الشرطة الجزائرية تعتقل أعضاء بالحراك الطلابي

للمرة الأولى، منذ استئنافهم مسيرات الحراك نهاية فبراير الماضي، منعت الشرطة الجزائرية الطلاب من التجمع والتظاهر في العاصمة كعادتهم كل ثلاثاء.

وأشار شهود عيان إلى انتشار مكثف لأفراد الشرطة وسط العاصمة، حيث قاموا بتفريق المتظاهرين، واعتقال العديد منهم في ساحة الشهداء، نقطة انطلاق تظاهراتهم الأسبوعية، ونقلتهم إلى مراكز أمنية مختلفة، قبل أن تطلق مساء سراح 12 موقوفاً منهم، بينما أشار مشاركون في الاحتجاجات إلى أن عدد الموقوفين تجاوز العشرين.

من جهتها نددت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بشدة بقمع الشرطة وشجبت ما وصفته بـ”الانجراف الاستبدادي الجديد”، وزيادة القمع تزامناً مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في 12 يونيو.

زر الذهاب إلى الأعلى