أخبار ليبيا

لغز الرهينة المالطي

بعد 47 يوم من التغييب تمكنت الثلاثاء الماضي قوة أمنية بطرابلس من تحرير الرهينة المالطي ( نويل سبراس ) مدير شركة (سي تي بارك) المسؤولة عن إدارة موقف سيارات (أويا) قرب برج أبوليلة بالعاصمة طرابلس .

الرهينة كان قد احتجز في أحدى الاستراحات بضواحي طرابلس مقابل فدية قدرها 8 مليون دولار .
نويل الذي ظهر في فيديو يقدم فيه الشكر للقوات التي شاركت في تحريره لا تتوفر عنه الكثير من المعلومات بل يثار حوله الكثير من التساؤلات .
ففي حين أن المعلن حول حادثة الإختطاف يتعلق بكونها حادثة جنائية ضمن الكثير من حالات مشابهة  لغرض الابتزاز و التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس مؤخراً بكثرة في ظل حالة الانفلات الأمني ونضوب الموارد المالية للجماعات المسلحة المنتشرة ، الا أن مصادر 218 الخاصة تشير الى وجود الكثير من علامات الإستفهام تدور حول وجود الرهينة في هذا التوقيت داخل طرابلس .

حيث يثار جدل غير معلن حول كون الرهينة الذي تم الإعلان عنه كمدير لشركة يشاع أنها مملوكة لأحد كبار السياسيين في مالطا هو أحد وسطاء السوق السوداء لبيع النفط وأن عملية خطفه تأتي في إطار صراع كارتلات النفط ، بالأضافة الى اشارات عن وجود تنسيق أمني من دول صديقة لتحريره .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.