تكنولوجيا

لعبة لا “ترحم”.. اعرفها

خاص | آدم الكوافي

اللعبة من نوع منظور شخصي ثالث وذات عالم مفتوح تلعب بشخصية Deacon سائق دراجة عصابات الذي يحاول البقاء على قيد الحياة في عالم انتهت فيه سبل الحياة ودمره وباء عالمي منذ عامين.

أتيحت لفريق قناة 218 فرصة تجربة اللعبة حيث وصلت للمكان الذي يشبه استراحة لتعبئة الوقود وكانت المهمة البحث عن قطع مهمة للدراجة بعد تخطي العديد من العقبات من التسلسل وقتل كل ما في طريق “السائق” بلا رحمة وبعد التقدم قليلا كانت الشخصية الثانوية في اللعبة محتجزة من قبل مجموعة دينية طائفية يقومون بتعذيبه بكافة الطرق الممكنة .

في هذا العالم المتغير من مناخ وتوقيت، ويمكنك البحث عن أشياء وعناصر مفيدة للترقية بدراجتك التي سوف تكون صديقك المخلص في هذه اللعبة ويمكن أن ينفد منها الوقود في هذا العالم الشاسع

أما الزومبي في عالم هذه اللعبة فيطلق عليهم تسمية Freakers ، وليس البشر فقط مصابون إنما حتى الحيوانات وأي كائن حي، وكلاهما أسرع وأكثر عدوانية وهناك العديد من المجموعات الدينية التي تريد القضاء عليك بأي طريقة. وكل هذه الكائنات متعطشة لسفك الدماء للبقاء على قيد الحياة.

وصرح المسؤولون بعد مقابلة خاصة مع قناة 218 أن اللعبة لا تقارن بلعبة The Last of Us  فهي تختلف كل الاختلاف بعالمها وطريقة لعبها.

طريقة اللعب توفر العديد من الخيارات للاعبين من صناعة أشياء، أو ترقية الأسلحة، واستكشاف الموارد التي ستتوفر بكثرة، واستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة كمضرب بيسبول، كما يمكنك صناعة زجاجات حارقة.

الأجواء أشبه بأفلام نهاية العالم وانتشار الزومبي ولكن بعالم مفتوح يمكنك التجول فيه بكل أريحية ومواجهة العقبات.

اللعبة سوف تصدر عام 2019 في شهر فبراير حصرية على جهاز PS4.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى