رياضة ليبية

لصالح ليبيا.. وثيقة مسربة لدولي كرة الطاولة

نصر المهدوي

قالت وثيقة سرية مسربة عن الاتحاد الدولي لكرة الطاولة اليوم الأربعاء أن اللجنة التنفيذية بالاتحاد قد أخطأت في الإجراءات بخصوص إيقاف الاتحاد الليبي لكرة الطاولة وذلك من خلال خطاب سابق موجه للجنة الأولمبية الليبية في الأول من أكتوبر الجاري . وأوضحت الوثيقة أن دولي الطاولة  لم يراعِ نصوص النظام الأساسي للاتحاد الدولي في إجراءات الإيقاف ومنها عدم مخاطبته للاتحاد الليبي بقرار الإيقاف السابق .

كما أشارت الوثيقة إلى أنها لم تغير رأيها في إيقاف الاتحاد الليبي عن مهامه ولكن وفق إجراءات سليمة تتوافق مع النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة الطاولة مؤكدة على أن تتم هذه الإجراءات قبل تطبيق عملية الايقاف .

وطلبت الوثيقة من اللجنة الأولمبية الليبية إيقاف تنفيذ خطاب مطلع أكتوبر والذي تضمن الطلب من الأولمبية الليبية تشكيل لجنة تسييريه للعبة بالبلاد.

ومن جهته قال خالد صلاح رئيس اللجنة التسييرية للعبة إن الخطأ في إجراءات الاتحاد الدولي قد يربك المشهد مؤكدا أن اللجنة الأولمبية الليبية لها رأيها ولها موقفها حيث طلب منها أن تأخذ بعين الاعتبار رأي الجمعية العمومية التي انتخبت في التاسع والعشرين من ديسمبر من سنة 2016 والتي طالبت بحل الاتحاد كما طالبها بأن تتصرف بشجاعة من أجل مصلحة لعبة كرة الطاولة الليبية .

ودعا صلاح أعضاء لجنته التسييرية لاجتماع عاجل السبت مطالبا الأولمبية الليبية بأن تستمر في دعمها للجنته إلى حين إجراء انتخابات جديدة .

وفي أول تصريح له عقب صدور وثيقة الاتحاد الدولي الجديدة دعا رئيس الاتحاد الليبي لتنس الطاولة محمد بوسيف إلى اجتماع هام مع أعضاء اللجان العاملة من داخل مدينة طرابلس صباح غدا الخميس بمقر الاتحاد .

من جانبه ذكر رئيس اللجنة الأولمبية الليبية جمال الزروق “أن الأولمبية الليبية جهة حيادية ولا تنحاز لطرف دون الآخر ” مؤكدا أنه وجه رسالة سريعة للاتحاد الدولي للتنس ردا على خطاب الأخير يطلب فيها توضيحا صريحا عن مصير الاتحاد الليبي ومصير اللجنة التسييرية المشكلة .

وقال الزروق في تصريح خاص ” لقد خاطبنا الاتحاد الدولي للتنس طلبا لمزيد من الايضاح حتى نصدر قرارنا ونحن مطمئنين “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة