حياة

لحديثي العهد بالأبوة.. 10 أفعال توثق علاقتك بطفلك

في حين تزداد ضربات القلب عند رؤية أول صورة سونار لطفلك الأول، يوجد آخرون لا يؤثر فيهم هذا المشهد على الإطلاق، إذ تؤكد العديد من الدراسات أن 20% من الآباء والأمهات لا يشعرون بأي من أنواع الارتباط تجاه أطفالهم بعد الولادة مباشرة، ولذلك نرصد فيما يلي قائمة بأفعال تخلق رابطة متينة للأبد مع صغارك:

1- التحدث معه وهو في بطن أمه:
تتطور حاسة السمع عند الجنين بشكل سريع، فلا تحرمه من أن تغني له، وهو لا يزال في رحم أمه.

2- اجعل طفلك يشعر بيدك:
أثبتت دراسات أن الطفل وهو في بطن أمه يشعر باللمس، لهذا يمكنه الشعور بك وأنت تمرر يدك على بطن أمه.

3- اغتنم الفرص لتكون مع طفلك:
الشعور بالمسؤولية سيثقل كاهلك في البداية، لكن وجودك مع الطفل لأطول مدة سيحل هذه المشكلة.

4- اترك الأم تسترخي قليلًا:
أنتما شريكان في مهمة العناية بالصغار، وفي رحلة الأبوة، ابعد طفلك عن أمه حينما تحتاج لذلك.

5- أقرأ لطفلك:                                                            
القراءة وإطلاع الأطفال على الصور تساعد حواسهم على التطور والنمو، ولها أيضا قدرة كبيرة على خلق ترابط بين الآباء والأطفال.

6- الاتصال البصري:
الاتصال البصري يساعد الأطفال على تعزيز ثقتهم بأنفسهم، وهناك شيء آخر، حديثو الولادة يرون فقط على بعد 8-15 بوصة لذا حاول في الاتصال البصري أن تكون قريبا.

7- دلل طفلك: 
التدليل يُحفز نظامهم العصبي المركزي على العمل بشكل أفضل.

8-  قلّد تعبيرات وجه طفلك أمامه:
الأطفال يحبون المرآة وبعضهم يقضي أمامها الكثير من الوقت، لذا يمكنك استغلال هذا في تقليد تعبيرات وجه طفلك أمامه فهذا يحببه في النظر إلى وجهك.

9- أقضِ وقتًا للعب مع طفلك:
ينصح علماء النفس باللعب مع الأطفال لأنه ينمي الخيال لديهم ويجعلهم أكثر قدرة على الإبداع.

10- علم طفلك: 
الأبوة من أصعب الوظائف في العالم، لذا ابذل جهدا في تعليم الأطفال، فهم يحتاجون إلى تعلم المشاركة واحترام الآخرين والكثير من المهارات الحياتية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة