العالم

لبنان.. قطاعات حيوية تُضرب وعون يدعو لحل الأزمة

بدأ أصحاب محطات الوقود في لبنان الخميس إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على حجم الخسائر التي لحقت بالقطاع، بسبب وجود تسعيرتين للدولار الأميركي في السوق، واضطرارهم لشرائه من السوق السوداء، بعد تنصل مصرف لبنان والشركات المستوردة للمشتقات النفطية من الاتفاق معهم.

بدورها ألغت هيئات اقتصادية تضم صناعيين ومصرفيين، إضرابا منفصلا لثلاثة أيام كان سيبدأ الخميس، وعزت قرارها إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة وحاجة الموظفين إلى تقاضي الأجور في نهاية الشهر.

من جهته، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن الوضع الراهن في البلاد لا يحتمل شروطا وشروطا مضادة، داعيا الجميع إلى العمل للخروج من الأزمة، على نحو يحقق مصلحة اللبنانيين.

وما يزال الجمود السياسي يخيم على المشهد اللبناني بانتظار إعلان رسمي عن موعد للاستشارات النيابية لتسمية رئيس يُكلّف بتشكيل حكومة جديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق