العالم

لبنان.. توترات أمنية وهجوم بقنابل الـ”مولوتوف”

تقرير 218

هاجم أنصار حركة أمل بقنابل المولوتوف قوات الأمن اللبنانية في محيط ساحتي الشهداء ورياض الصلح وسط العاصمة بيروت، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات، وقد تجمع العشرات من أنصار الحركة في محاولة لاقتحام الساحتين من جهة جسر الرينغ، وحدثت مناوشات ومناورات كر وفر بينهم وبين قوات مكافحة الشغب التي حاولت منعهم من الوصول، وأشعلت مجموعة منهم الإطارات ورمتها باتجاه القوى الأمنية ورشقتها بالحجارة.

وعززت قوات الشرطة وجودها في محيط الساحة، وشوهدت آليات لقوى الأمن في محيط ساحتي الشهداء ورياض الصلح تحسبا لأي عملية اقتحام، واستعملت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين تناقص عددهم مع ساعات الليل، وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها مناصرو الحركة إضافة لأنصار حزب الله اقتحام ساحات التظاهر وحرق الخيام والاعتداء على المتظاهرين.

وتتزامن هذه التطورات مع اجتماع عقدته المجموعة الدولية لدعم لبنان أمس في العاصمة الفرنسية باريس، حثت في بيانه الختامي على تشكيل حكومة ذات مصداقية قادرة على تطبيق إصلاحات عاجلة، كشرط لتلقي الدعم الدولي وتفادي حدوث فوضى في الاقتصاد. كما نوه المجتمعون بضرورة تبني حزمة سياسات جديدة لتحقيق تنمية مستدامة وموثوقة وشاملة تعيد التوازن والاستقرار المالي للبنان.

ويعيش اللبنانيون أزمة اقتصادية خانقة ترافق أخرى سياسية عمقتها استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري والعجز عن التوصل إلى اتفاق على تكليف شخصية برئاسة حكومة تكنوقراط يطالب بها المتظاهرون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق