العالم

لبنان.. تأخر تشكيل الحكومة يشعل موجة غضب

بعد يومين من أعمال العنف بين المتظاهرين وقوات الأمن، جدد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري المطالبة بتشكيل حكومة تواجه التحديات.

ونوه الحريري، في سلسلة جديدة من التغريدات، بأن حكومته استقالت من أجل الانتقال إلى حكومة جديدة تتعامل مع المتغيرات الشعبية، لكن التعطيل مستمر منذ 90 يوما فيما تتحرك البلاد نحو المجهول، مضيفا أن استمرار تصريف الأعمال ليس هو الحل، داعيا لوقف هدر الوقت ولتشكيل الحكومة الجديدة.

من جهته عقد الرئيس ميشال عون اليوم في قصر بعبدا اجتماعا أمنيا بحضور وزيري الدفاع والداخلية وقادة الأجهزة الأمنية للاطلاع على آخر التطورات في البلاد عقب المواجهات العنيفة التي شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت خلال عطلة نهاية الأسبوع وأسفرت عن إصابة أكثر من 500 شخص بجروح، والعمل على بحث التطورات الأمنية والإجراءات الواجب اتخاذها للمحافظة على الاستقرار والهدوء في البلاد، بحسب ما ذكرته الوكالة الوطنية للإعلام.

ودفع فشل الساسة اللبنانيين بالإسراع بتشكيل حكومة جديدة أو التوصل إلى خطة لإنقاذ الاقتصاد المنهار نحو موجة غضب رافقتها أحداث عنف هي الأسوأ منذ بدء الاحتجاجات في أكتوبر الماضي، وقد أطلقت قوات الأمن خلال اليومين الماضيين الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي واستخدمت خراطيم المياه لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام مجلس النواب، مصرين على اقتحامه، كما جرت عمليات اعتقال للعشرات منهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق