العالم

“لا حسم” في الانتخابات الإسرائيلية.. ونتنياهو يعاني

218TV|خاص

أسفرت النتائج الأولية وغير الرسمية بعد نحو ساعتين من إقفال صناديق الاقتراع في الانتخابات التي جرت الثلاثاء عن حصول “تعادل مفاجئ” بين حزب “ليكود” بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وحزب “أزرق أبيض” بزعامة رئيس أركان الجيش السابق الجنرال بيني غانتس مع “أفضلية طفيفة” للأخير، وهو ما يعني أنه قد يكون رئيسا للحكومة المقبلة، لكن بعد ظهور نتائج العينات العشوائية ظهر نتنياهو وغانتس ليقولا إن حزبيهما قد فازا في الانتخابات في تطور مفاجئ.

وستعمل الأحزاب الإسرائيلية الصغيرة على “ابتزاز سياسي” للأحزاب الفائزة، لأنه في ضوء حالة اللا حسم الذي أفرزتها الانتخابات العامة فإن الأحزاب الكبيرة ستضطر للتحالف مع أحزاب صغيرة حظيت بعدد مقاعد أقل في البرلمان الإسرائيلي، إذ ستطلب الأحزاب الصغيرة مطالب سياسية ومالية مرهقة قبل الموافقة على المشاركة في ائتلافات حكومية تتسم بالهشاشة غالبا، فيما تشير السوابق السياسية في تل أبيب إلى أن الحكومات الائتلافية لا تصمد مطولا عادة.

واستشعارا لما بدا أنه “قلق استباقي” ظهر نتنياهو في اليومين الأخيرين قبل الانتخابات على نحو متخبط خشية الخسارة في الانتخابات، خصوصا وأن عدة دعاوى قضائية تنتظره طلب في وقت سابق تأجيل التحقيق فيها وكلها تتعلق بفساد ورشاوى، لكن تقول وسائل إعلام إسرائيلية إن حزب “ليكود” يظل الأكثر قدرة على صياغة ائتلافات سياسية مع أحزاب دينية ويمينية سبق لها أن اشتركت في تحالفات مع نتنياهو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق