العالم

لافروف يعلن: الحرب في سوريا انتهت

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الحرب في سوريا انتهت، وما بقي إلا بؤر تجري السيطرة عليها، داعيا جميع الأطراف إلى تحريك العملية السياسية وإنجاز الإصلاح الدستوري.

وقال لافروف في تصريحاته لصحيفة “ترود” ، “الحرب في سوريا انتهت، وسوريا تعود رويدا رويدا إلى الحياة السلمية الطبيعية، ولم يتبق فيها إلا القليل من بؤر التوتر”، حيث وصفت تصريحاته بالمفرطة بالتفاؤل، مضيفا أن الاهتمام ينصب الآن على تقديم المساعدات الإنسانية، وتعزيز المسار السلمي، وتحريك العملية السياسية لحل الأزمة من أجل تحقيق الاستقرار المستدام.

ومضى لافروف في القول إن تشكيل لجنة لتطوير الإصلاح الدستوري من شأنه دفع العملية السياسية التي يقودها السوريون بأنفسهم تحت رعاية أممية، منوها بحرص موسكو على التواصل مع كافة الأطراف بما فيها المعارضة، داعيا إلى تمثيل مختلف فئات المجتمع السوري في أي محادثات مستقبلية، كما ندد بالعقوبات التي طالت النظام السوري، واصفا إياها بغير البناءة، مؤكدا حرص موسكو على احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا.

ويقابل تفاؤل لافروف على الأرض تصعيد ميداني على أكثر من جبهة، فقد استهدف هجوم بسيارة ملغومة مركزا عسكريا للمعارضة في مدينة عفرين، ما أودى بحياة شخصين على الأقل، وجرح نحو خمسة عشر شخصا، فيما قال مقاتلون من المعارضة السورية إن قوات تدعمها موسكو تحشد مقاتلين استعدادا لاستئناف هجوم بدأ قبل خمسة أشهر في ريف محافظة إدلب، كما قصفت طائرات روسية قرى وبلدات في المنطقة، بحسب ما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مركز المصالحة الروسي بعودة أكثر من ألف وستمئة لاجئ إلى سوريا، من الأردن ولبنان، خلال يوم واحد فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق